الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

إحالة سارة التونسي إلى القضاء ومطالبتها بتعويض 10 مليون جنيه

شكرا لاهتمامكم بخبر إحالة سارة التونسي إلى القضاء ومطالبتها بتعويض 10 مليون جنيه والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين عبد العظيم - قرر قاضي المحكمة الاقتصادية في مصر، تحديد جلسة 8 يونيو المقبل، لنظر أولى جلسات محاكمة الفنانة سارة التونسي بتهمة العمل بدون تصريح وتعريض الشركة المنتجة لخسائر مالية ضخمة.

جاء ذلك بعدما انتهت كل الفرص الودية لحل الأزمة بين النجمة سارة التونسي وشركة العدل جروب بعد استبعادها من استكمال تصوير دورها في مسلسل “حر ب أهلية”.

وطالب دفاع شركة “العدل جروب” فى الدعوى التي حملت رقم 285 لسنة 13 استئناف اقتصادى بتعويض الشركة 10 ملايين جنيه؛ للإخلال التعاقدى وعدم التزام سارة التونسي بتنفيذ بنود عقدها بالعمل بالمسلسل لعدم حصولها على تصريح بالعمل وفق قانون العمل المصري ونقابة المهن التمثيلية.

وسبق أن صعدت سارة التونسي خطواتها للحصول على حقها من شركة العدل جروب، بعد استبعادها من البطولة رغم تصويرها نصف مشاهدها في المسلسل، وأكدت أن الشركة طلبت منها الاعتذار عن عدم المشاركة في خمسة مسلسلات من أجل التفرغ ثم استبعدوها دون سبب، وفي الوقت نفسه حركت شركة العدل دعوة تعويض ضد التونسي تطالبها ب 10 ملايين جنيه.

سارة نشرت صورة المذكرة المقدمة منها إلى نقابة المهن التمثيلية في مصر، وعلقت عليها عبر حسابها الرسمي بموقع الفيس بوك قائلة: شركة العدل جروب تمنعني من التعاقد على خمسة أعمال بين تونس ومصر والإمارات لكي أتفرّغ للمسلسل ثم تستبعدني من العمل فجأة بعد تصوير نصف المسلسل دون إعلامي بذلك، مما تسبّب في خروجي من الموسم الرمضاني وتسبّب لي في خسائر ماليّة كبيرة.


أضافت: ثم عندما أرفض هذا الظــــ لم يتم التعــــ دي عليّ و تهد يدي وترويــــ عي وتشويه سمعتي ثم لم يكفِ الشركة ذلك فهي تطالبني بتعويض قيمته 10 مليون جنيه!.. من يطالب من!؟.

وتابعت سارة قائلة: على العموم، أنا في انتظار نتائج تحقيقات نقابة المهن التمثيليّة في الشكوى التي قدمتُها ضد شركة ”العدل جروب” بتاريخ 2021/03/24 عن طريق مكتب المستشار أحمد عودة.

واختتمت سارة منشورها قائلةً: كما في انتظار تحقيقات النيـــ ابة العمومية فيما يتعلق بمحضر إثبات الحالة المحرّر ضدهم بتاريخ 2021/03/07.. وكلي ثقة في عدل اللـــ ه وعدالة القضاء المصري.

يذكر أن شركة العدل جروب للإنتاج أعلنت استبعاد الفنانة سارة التونسي والتعاقد مع النجمة أروى جودة بدلا، مؤكدا أنها تسببت في عدة أزمات، وذكرت مصادر أن سارة انتهت من تصوير نصف مشاهدها.

وأضاف مصدر من داخل المسلسل إلى أن الاستعانة بسارة التونسي لتشارك النجمة يسرا البطولة كبديلة للنجمة هيفاء وهبي، أحدث أزمة مع نقابة المهن التمثيلية لأن سارة لا تملك تصريحا بالعمل وليست عضوة في النقابة، ووعدت التونسي الشركة المنتجة بتجهيز الأوراق، ولكنها لم تف بالوعد، وتلقت الشركة اخطار ثانيا من النقابة للمطالبة باستبدالها خاصة وأن دورها كبير ومؤثر داخل العمل.

وردت سارة التونسي بإعلان لجوئها للقضاء المصري، بعد طر دها من الكواليس ومنعها من استكمال تصوير دورها، وأشارت في أول تعليق إلى أن التزامها الصمت في الأيام السابقة كان بسبب احترامها للقانون ولأصول المهنة.

سارة التونسي نشرت بيانا مختصرا عبر صفحتها الموثقة على موقع الفيس بوك للرد على تصريحات جمال العدل قالت فيه: احتراما لجمهوري العزيز وللصحفيين ووسائل الإعلام التونسية والمصرية والعربية عموما واحتراما لأصول المهنة، اعتذر لأنني لم أخض في أي تفاصيل بخصوص كواليس المسلسل.

تابعت قائلة: وبخصوص ما حدث وهو ما قمت بإثباته في محاضر رسمية، وذلك إلى حين استكمال تحقيقات النقابة والجهات القضائية، رغم حجم الضغوط التي أتعرض إليها لمنعي من استكمال ما بدأت لكن كلي ثقة في القضاء المصري.

وأضافت: لم أود الإدلاء بأي تصريحات ولكن حفاظا على سمعتي الشخصية والمهنية والتي تمسني وتمس عائلتي وبلدي تونس بشكل أكبر فإنني أنفي كل ما تردد على لسان شركة العدل جروب بخصوص حصولي على تصريحات العمل أو أن يكون لدي مشاكل قانونية في مصر، أو أن أكون تسببت في مشاكل في كواليس المسلسل وكل من ساهم في إشاعة مثل هذه الأقاويل والادعاءات الكاذبة سيحاسب قانونا.

قد تقرأ أيضا