الارشيف / أخبار مصرية

الخط الثالث للمترو.. تشغيل تجريبى بالركاب للجزء الأول من المرحلة الجديدة

  • 1/2
  • 2/2

جدة - نرمين السيد - وتمتد المرحلة الثالثة من محطة العتبة وحتى محطة الكيت كات بطول 4كم، بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بتشغيل الجزء الأول من المرحلة الثالثة للخط الثالث لمترو الأنفاق للركاب بمناسبة الاحتفال بأعياد 6 أكتوبر المجيدة، ولتسهيل حركة تنقل أهالى المناطق المحيطة بدار القضاء العالى ومناطق ماسبيرو والزمالك والكيت كات.

وتشتمل هذه المرحلة على 4 محطـات نفقية وهى: (ناصر – ماسبيرو – صفاء حجازى – الكيت كات)، مرورا بالنفق أسفل نهر النيل من محطة ماسبيرو لمحطة صفاء حجازى بالزمالك، بعد انتهاء فترة التشغيل التجريبى بدون ركاب وإجراء التجارب الخاصة بتسيير القطار والاختبارات الخاصة بالإشارات والتحكم فى المسير، واستمرت فترة التشغيل التجريبى بدون ركاب 3 شهور، وستكون فترة التشغيل التجريبى بالركاب لمدة شهر على أن يكون الافتتاح الرسمى للتشغيل الفعلى بالركاب خلال فعاليات مؤتمر المناخ "COP27" نوفمبر القادم، إلى جانب تدشين عدد من مشروعات الجر الكهربائى الأخرى.

وبدأت زيارة الوزير بتفقد محطة ناصر وهى محطة تبادلية مع الخط الأول للمترو، وسيصبح إجمالى مساحتها بعد افتتاح هذا الجزء من الخط 10 آلاف متر مربع، والمكونة من 4 أدوار وتضم 52 بوابة تذاكر و4 ماكينات إصدار التذاكر اتوماتيكيا (TVM) للحصول على التذاكر وعدد 37 سلما كهربائيا من منسوب الشارع حتى أرصفة المحطة.

 

وأكد وزير النقل أنه تم تنفيذه هذه المرحلة على أعلى مستوى من الجودة حيث تتميز المحطات بانها مكيفة الهواء ويوجد على الأرصفة شاشات لاعلام الركاب بمواعيد قدوم القطار وبها مصاعد وسلالم كهربائية وبوابات دخول وخروج، كما أنها مجهزة باستعدادات خاصة لاستقبال ذوى الهمم لتوافر مصعدين كهربائيين بكل محطة من منسوب الشارع حتى الأرصفة ويوجد بالأرصفة بلاطات بارزة لتسهيل حركة تنقلاتهم.

وتابع الوزير بقية المحطات مستقلا أحد القطارات بين كل محطتين، بداها بمحطة ماسبيرو ثم صفاء حجازى، حيث كان فى استقباله عدد من أهالى الزمالك وعمارة الشربتلى الذين قدموا الورود لوزير النقل والوفد المرافق له، مقدمين الشكر للرئيس على هذه المشروعات العملاقة التى تسهل حركة تنقل المواطنين، وبعدها الكيت كات، حيث أكد الوزير أن هذا المشروع سيخدم هذه المنطقة التى تتسم بكثافة سكان عالية، واطمئن خلال جولته التفقدية على تواجد كافة أطقم الشركة القائمة بالتشغيل وجاهزية المحطات للتشغيل واستقبال وتقديم أعلى مستوى الخدمة للجمهور.

وفى كلمته خلال فعاليات بدء التشغيل التجريبى للجزء الأول من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو، قدم الوزير الشكر لدولة فرنسا والحكومة الفرنسية والشركات الفرنسية على التعاون المثمر فى تنفيذ مشروعات مترو الانفاق، وكذلك الاتحاد الأوروبى والدول الأعضاء به فى التعاون الإيجابى فى شتى مجالات النقل، وكذلك الشركات المصرية المنفذة لمشروعات مترو الانفاق مثل المقاولون العرب واوراسكوم، مؤكداً أن تشغيل هذه المحطات اليوم يأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس لخدمة أهالى المناطق التى يمر بها المشروع وتسهيل حركة تنقلاتهم المختلفة.

ولفت إلى أن هذا المشروع ليس نهاية المطاف ولكن بداية استكمال مشروعات عملاقة ضخمة لوسائل النقل الجماعى الكهربائى الأخضر صديق للبيئه مثل شبكة القطار الكهربائى السريع واستكمال المرحلة الثالثة والرابعة للقطار الكهربائى الخفيف، واستكمال الجزء الثانى والثالث من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو تنفيذ الخط الرابع للمترو والخط السادس، ومشروعى المونوريل والأتوبيس الترددى السريع ومترو أبو قير وإعادة تأهيل ترام الرمل وكلها وسائل نقل صديقة للبيئة.

وأشار الوزير إلى أن تشغيل هذه المحطات يأتى بالتزامن مع احتفالات الدولة بذكرى نصر أكتوبر المجيد، وأن هذا المشروع يعتبر أحد وسائل النقل الجماعى الأخضر الحديثة التى ستخدم الجمهورية الجديدة التى أرسى قواعدها الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى وجه بالتوسع فى استكمال شبكة مترو الأنفاق بالتوازى مع إنشاء شبكة مواصلات عملاقة من وسائل الجر الكهربائى الصديقة للبيئة، والتى تشكل نقلة نوعية كبيرة فى وسائل النقل الجماعى فى مصر، مقدما الشكر لأهالى كافة الأحياء والمناطق التى مر بها مسار الجزء الأول وأهالى كافة الأحياء والمناطق التى يمر بها مسار المرحلة الثالثة من هذا المشروع العملاق، لتحملهم ناتج التحويلات المرورية وإغلاق بعض الشوارع بسبب أعمال تنفيذ المشروع.

وأكد أن المناطق التى يمر بها الجزء الأول تم إعادة كافة الشوارع بها الى الوضع الأصلى فور الانتهاء من الأعمال التنفيذية للمشروع لخدمة حركة المواطنين، لافتا إلى أن هذه الشوارع ستشهد سيولة مرورية كبيرة بسبب جذب المترو لعدد كبير من المواطنين وهو ما سيحدث أيضا مع المناطق التى يمر بها الجزءان الثانى والثالث، وأنها ستساهم فى تقليل الانبعاثات الكربونية حيث ستشجع السادة المواطنين ممن سكان المناطق المحيطة دار القضاء العالى ومناطق ماسبيرو والزمالك والكيت كات التى تشهد كثافة سكانية عالية، وكذلك المترددين على هذه الأماكن فى استقلال هذه الوسيلة الجماعية الحديثة الصديقة للبيئة.

وأشار إلى أن متوسط عدد ركاب عربة المترو الواحدة 150 شخصا تصل إلى متوسط 1200 شخص لقطار المترو الواحد ( 8 عربات ) وبالتالى توفير متوسط عدد (600-900) عربة خاصة بما تنتجه من العوادم الضارة للبيئة، والتى تقدر بكمية 36 ألف كيلو من الانبعاثات الكربونية يوميا و13 ألف طن سنويا لمسافة 4 كم فقط هى طول الجزء الأول من المرحلة الثالثة للخط الثالث للمترو، موضحا أن مشروعات مترو الأنفاق لها أسس علمية وهندسية لتنفيذها مثل باقى وسائل المواصلات، وأن هذه الأسس بالنسبة للمترو يراعى فيها العوامل التالية (المسافات المتقاربة بين المحطات بمتوسط 1 كم بين كل محطتين – تنفيذ المسار النفقى فى الشوارع الضيقة والعلوى فى الشوارع العريضة والسطحى فى الأماكن المعزولة وفقاً للتخطيط العمرانى للمنطقة ونوع التربة).

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر الخط الثالث للمترو.. تشغيل تجريبى بالركاب للجزء الأول من المرحلة الجديدة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا