الارشيف / فن ومشاهير

فيفي عبده: “كنت فاكرة الناس بتخلف من ركابها لحد ماتجوزت وندمت على هروبي من بيت أهلي”

ابو ظبي - احمد الجزار - تحدثت الفنانة فيفي عبده عن والدتها وتربيتها لها ولأخواتها، مشيرة إلى أن تربيتها كانت صارمة للغاية وكانت تضربها بالكرباج السوداني.

وأضافت فيفي عبده خلال لقائها مع الإعلامية وفاء الكيلاني في برنامج السيرة عبر قناة DMC: لما أبويا أتجوز على أمي بقيت هي الست والراجل.. كان قلبها بيتقطع علشان ست خدتها من أبويا، كانت بتضربنا أنا وأخواتي بالكرباج السوداني.

وأضافت: مرة لما رجعت من برة لقيتها ضاربة أختي ومكتفاها بعنف فظيع، اضطريت أفك أختي اترزعت حتة علقة، مع إني كنت طيبة أوي مش نمرودة أي حاجة بقبل بيها.

وأضافت فيفي عبده خلال لقائها في برنامج السيرة: عمري ما كنت بتنمرد وعوضت أمي وأخواتي بكل الدلع اللي في الدنيا.

وبسؤالها إذا كانت والدتها سببت لها عقدة نفسية، أجابت بالنفي، مشيرة إلى أن والدتها كانت تفعل ما تفعله دون قصد لكنها ربتها تربية صحيحة.

وأكدت فيفي عبده أنها لم تتبع أسلوب والدتها في تربية بناتها حيث لم تستخدم معهم أسلوب الضرب، قائلة: أنا مضربتش أولادي.. الضرب مش بيعلم.. لو بصيت لولادي خلاص يفهموا.

وأردفت: أمي ما كنتش تقعدنا مع ناس كبار بيتكلموا وأنا عندي 10 سنين ما كنتش عارفة اسألها إحنا جينا إزاي، ولحد ما اتجوزت كنت فاكرة الناس بتخلف من ركبها.. هي فهمتنا كده، ما كنش فيه البجاحة اللي موجودة دلوقتي.. ما كنش فيه الميديا زي دلوقتي.

أضافت أنها في سن الثانية عشر قابلت فتاة تعمل راقصة بأحدى فرق الفنون الشعبية، وحكت لها عن إمكانية توفير عمل لها بالفرقة مقابل جنيه، لكن والدتها رفضت وعاملتها بقسوة، وهو ما دفعها إلى الهرب من المنزل.

تابعت فيفي عبده أنها ذهبت إلى منزل خالها، وحكت له عما حدث، لكنه أخبرها أن فتيات العائلة لا علاقة لهن بالفن، وأنها يجب أن تتخلى عن الفكرة.

أشارت إلى أنها غادرت منزل والدها وذهبت لتعيش مع الفتاة التي قابلتها وزوجها الذي دربها على الرقص، لكنه لاحقا حاول التحرش بها، وعندما رفضت طردها.

أكدت فيفي عبده أنها كانت لا تستطيع الذهاب إلى فندق أو إيجار منزل بسبب صغر سنها، لذلك ألتحقت بالعمل في فرقة أخرى للفنون الشعبية، وكانت تبيت ليلا في بئر سلم أي منزل، وتستيقظ في الصباح لتذهب إلى مكان الكوافيرة التي تحضر راقصات الفرقة أو إلى خياطة الفرقة لتقضي نهارها هناك قبل التوجه إلى المسرح والرقص ثم تكرار البحث عن مدخل منزل مناسب.

أردفت أنها كانت تتجنب تكرار الذهاب إلى نفس المنزل حتى لا يلحظ السكان وجودها، مشيرة إلى أنها قضت فترة شقاء استمرت لمدة 4 أشهر قبل أن تحصل على مسكن.

قالت فيفي عبده إن ما حدث كان غلطة عمرها، وتتمنى لو لم تخطر ببالها فكرة الهرب من المنزل، لأنها تسببت في قضائها طفولة قاسية، وأن ظروف الماضي هي السبب في حبها الشديد للحياة ومحاولتها الاستمتاع بكل الأوقات، لكي تعوض حرمانها في الماضي.

اقرأ أيضا

بلاغ للنائب العام ضد فيفي عبده بعد رقصها بـ”البشكير” على السوشيال ميديا

فيفي عبده ترقص بالشورت على سطح منزلها.. وتطلب من الجمهور المشاركة في اختيار الأغاني (فيديو)

فيفي عبده في وصلة رقص جديدة بالساحل الشمالي: “بتمرن على أغنية محمود الليثي الجديدة”

 

شاهد أيضا

قد تقرأ أيضا