الارشيف / اخبار الخليج

وردنا الأن: مشروع إماراتي جديد لفصل جنوب اليمن عن شماله .. ما حقيقة ذلك ؟

الرياض - محمد الاطلسي - زعم صحفي وناشط اردني ان دولة الامارات  العربية المتحدة تقدمت بمشروع الى مجلس الآمن الدولي لتقسيم اليمن واعادته الى ما قبل 1990م. وكتب "وحيد الطوالبة" سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر" قال فيها : "إذا صح ان الامارات قدمت اليوم مشروعا لمجلس الأمن تطلب فيه الموافقة على تقسيم اليمن واعادته لما قبل عام 1990 فهذا يتطلب فورا وقف الهدنة وعدم التوقيع عليها لان هذا ان صح يخالف بيان اللجنة الرباعية الذي أكد على وحدة اليمن". واشار الطوالبة الى ان اغلب الدول رفضت المشروع حتى الان

وحث "الطوالبة" اليمنيين على فتح مساحات على تويتر والتحدث عن هذا التطور الجديد المتعلق ب مجلس الامن ولم يتسن لـ " المشهد اليمني " التأكد من مصادر رسمية مستقلة من مزاعم "الطوالبة" ، غير ان نشطاء يمنيين شككوا فيما اورده الطوالبة باعتبار اي خطوة من هذا القبيل مخالفة لميثاق الامم المتحدة ، ولقرارات مجلس الامن، وتجاوز للجامعة العربية وميثاقها الذي يجرم تعريض سلامة ووحدة اي دولة عضو للخطر. الا ان مزاعم الطوالبة اثارت بلبلة في اوساط النشطاء اليمنيين خصوصا وانها تاتي بالتزامن مع تنصل امريكي عن امن اليمن واستقراره ووحدته ، حيث قال المبعوث الامريكي الى اليمن تيم ليندركينج، في حورا مع "اندبندنت عربية" في معرض اجابته عن موقف الولايات المتحدة من سياسة “اليمن الواحد”، : “نعتقد أن اليمنيين يجب أن يتخذوا قراراتهم الخاصة في شأن مستقبل بلدهم بما في ذلك هذه القضية”.

 

 

 

واردف قائلا : “ما أعنيه أن قرار الوحدة من عدمه لا يمكن أن يتخذ بالنيابة عن اليمن، والأمر متروك لليمنيين”. وجاءت تغريدات الطوالبة في ظل صمت حكومي ،حيث لم يصدر اي تعليق على ذلك من اي جهة رسمية في اليمن او الامارات. الا ان القيادي الجنوبي وعضو الجميعة الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي الدكتورحسين العاقل ،زعم اليوم الخميس ان فك الارتباط و  وتقرير المصير للشعب الجنوبي بعد 30 يوم. وختم بالقول : "المصدر: مجلس الأمن الدولى فألف تريليون مبروك مناضلي شعبنا الجنوبي المكافح العظيم مقدما، وسحقا وتبا لوحدة الفقر والنهب والموت والفساد والتخلف القبلي".

الجدير بالذكر ان الرباعية الدولية (السعودية - الإمارات - بريطانيا - أمريكا) اكدت في اخر بيان صادر عنها التزامها القوي بوحدة وسيادة واستقلال وسلامة أراضي اليمن ، والتزامها بالوقوف إلى جانب الشعب اليمني من خلال الجهود المبذولة لإنهاء الصراع والأزمة الإنسانية المستمرة.

 

 

قد تقرأ أيضا