الارشيف / أخبار مصرية

عيد الشرطة 71.. رامى هلال بطل موقعة الدرب الأحمر فى قلوب المصريين «صور»

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

جدة - نرمين السيد - شهيد الشرطة فى حادث الدرب الأحمر، الشهيد العقيد رامى هلال، هو أب لأربعة أطفال أكبرهم "لوجينا" 9 سنوات، وأصغرهم "على" 3 سنوات، مشواره حافل بالبطولات، ومسيرته ذاخرة بالأعمال البطولية، حيث تخرج الشهيد العقيد رامى هلال فى كلية الشرطة، والتحق بقطاع الأمن المركزى، ثم التحق بقطاع الأمن الوطنى، وتمت ترقيته إلى رتبة عقيد بعد استشهاده، وهو من أبناء محافظة القاهرة، حصل على العديد من الدورات القتالية والرماية واللياقة البدنية، ليظل أحد دروع الوطن قبل استشهاده.

 

 

ليس هذا فحسب فقد شارك هلال فى العديد من العمليات ضد العناصر الإرهابية المتورطين فى أحداث عنف وإرهاب، وأبرزها اغتيال المستشار الراحل هشام بركات النائب العام، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، كما شارك فى ضبط المتهمين بمحاولة اغتيال النائب العام المساعد المستشار زكريا عبدالعزيز.

حكاية استشهاد البطل رامى هلال، من القصص البطولية لرجال الشرطة التى لن ينساها المصريون، والتى بدأت عند البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية، لاستهداف قول أمنى أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة، ونتج عن عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة فى ذاك الوقت، تحديد مكان تواجده بحارة الدرديرى بالدرب الأحمر، لتحاصر قوات الأمن الإرهابى، لكن حال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التى كانت بحوزته، مما أسفر عن مقتل الإرهابى المجرم، واستشهاد البطل العقيد رامى هلال، عن عمر يناهز 39 عامًا، يوم 17 فبراير عام 2019.

 

الشهيد رامي هلال

 

أنقذت بطولة هلال والقوة المرافقة له، سكان منطقة الدرب الأحمر من كارثة حقيقية، كما أحبطت عددًا من المخططات الإرهابية، باستهداف المواطنين ورجال الشرطة والشخصيات المهمة.

وتقديرًا لجهود الشهيد البطل العقيد رامى هلال، قام الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى يناير الماضى خلال احتفالات عيد الشرطة، بتكريم أسرة الشهيد، ليس هذا فحسب، وإنما أيضًا فى الرابع من ديسمبر العام الماضى، اصطحب اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، أبناء الشهيد عقيد شرطة رامى هلال، الأربعة خلال الاحتفال بإطلاق اسمه على مدرسة المستقبل للغات بالتجمع، بحضور والده اللواء على هلال، وأرملة الشهيد.

وكشفت أرملة الشهيد رامى هلال، فى تصريحات لها، عن أهم الجوانب الإنسانية فى حياة الشهيد البطل، وعائلته، ورحلته الطويلة منذ تخرجه من كلية الشرطة حتى التحاقه بقطاع الأمن الوطنى، فقالت إن العائلة كلها فى الشرطة من والده وخاله الطيار وأعمامه، مضيفة: "زى ما بيقولوا كده.. فاضلهم 2 عساكر ويقوموا الحرب"، فى إشارة إلى أن الشهيد كانت أمنية حياته أن يكون ضابطًا مثل والده.

أضافت مروة محمد توفيق، أرملة الشهيد، أنها كانت قلقة أيام الثورة، عندما كان زوجها فى الشيخ زويد، وكان قسم الشرطة التابع له، أول قسم جرى ضربه بداية من يوم 24 يناير، وكان بداخله واستطاع أن يحافظ على القسم، وخرجوا سالمين بدون أى إصابات، وأوضحت أن أهل البلد، هم من أخرجوهم وكانت هذه أول واقعة يشعروا فيها بالخوف الشديد، على الشهيد رامى هلال، وأن فترة وجوده فى الشيخ زويد، من أسوء الفترات التى قضاها، لأنه استمر حوالى 3 أشهر، يحاول إعادة تأهيل نفسه مرة أخرى، والرجوع للحياة، لأن فى الأمن الوطنى، كان يتعامل مباشرة بالأسلحة بنفسه.

واستكملت مروة زوجة الشهيد رامى هلال، أن أهم العمليات التى شارك فيها، عملية النائب العام هشام بركات، وهى الوحيدة التى أخبرنى بها، لأن باقى العمليات كانت سرية، وأنها علمت بعد استشهاده بكل هذه العمليات.

ونوهت، أقصى ما كان يقوله: "أنا رايح عندى شهادة فى المحكمة فى حاجة معينة، مبيقولش فى الشغل، وعشت 14 سنة معاه كده، وعرفت كل حاجة بعد ما استشهد".

الشهيد رامي هلال

 

وعن اليوم الذى وقعت فيه حادثة استشهاده قالت: "نزل الصبح عادى زى الأيام العادية، وحصل موقف غريب من والده، كلمنا الساعة 6، وقال إن رامى مبيردش عليا، وكان لسه مرحش المأمورية، وقال إنى حلمت حلم، إن رامى بيحضن بنته، وفضل يدور ويتصل عليه، ولما اتصل يقولى أنا تمام مفيش حاجة، والحقيقة إن والد الشهيد أكثر حد كان حاسس وقلقان على ابنه وحلم به، ومن هنا ابتدت رحلة البحث عن رامى، من خلالى أنا وأخواته ووالده، حتى علمنا أنه استشهد فى الساعة التاسعة و5 دقائق، وأنا نفسى معرفتش غير الساعة 12، ومحدش قدر يبلغنى الخبر تماما وأنا اللى بلغته لوالده معرفش جبت القوة دى منين".

وواصلت: "كنت حاسة أن الموضوع أصلا مش صح، أكيد مصاب وهيبقى كويس، والخبر اللى قريته على فيسبوك غلط".

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر عيد الشرطة 71.. رامى هلال بطل موقعة الدرب الأحمر فى قلوب المصريين «صور» على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا