الارشيف / أخبار مصرية

وزير الخارجية يشارك فى منتدى الدول الأكثر تأثرًا بتبعات تغير المناخ

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

جدة - نرمين السيد - شارك سامح شكرى وزير الخارجية والرئيس المعين لمؤتمر المناخ cop27، اليوم الثلاثاء، فى منتدى الدول الأكثر تأثرًا بتبعات تغير المناخ برئاسة غانا، وذلك على هامش الاجتماع التحضيرى بكينشاسا لمؤتمر COP27، وذلك استمرارًا لجهود الرئاسة المصرية لمؤتمر المناخ فى التواصل مع مختلف الأطراف فى إطار الإعداد للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة COP27.

شكري خلال المشاركة

وصرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكرى سلط الضوء فى كلمته على الأطراف الأكثر تأثرًا بتبعات تغير المناخ والتحديات التى تواجهها للتعامل مع تلك التداعيات، على الرغم من كونها لم تسهم فى الأسباب التى أدت إلى التحدى العالمى الحالى المرتبط بتغير المناخ.

وعرض وزير الخارجية فى هذا الإطار، بعض أوجه عدم توازن الاستجابة حيال تحديات تغير المناخ، حيث يتم توجيه غالبية المصادر التمويلية للتعامل مع خفض الانبعاثات خلافًا للتمويل الضئيل الموجه للتعامل مع قضايا التخفيف من آثار المناخ والتكيف والصمود والخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ، حيث يُضاف ذلك إلى ضآلة التمويل المقدم للدول النامية على هيئة منح، والذى يُقدر فقط بقيمة 6% من إجمالى التمويل، فى الوقت الذى يتم فيه تقديم السواد الأعظم من التمويل فى شكل قروض تُفاقم من الأعباء الملقاة على عاتق الدول النامية رغم إسهامهما شبه المعدوم فى أسباب التغير المناخى.

وكشف السفير أبو زيد، أن وزير الخارجية شدد فى مداخلاته بالمنتدى، على ضرورة تعامل كافة الأطراف مع التحديات سالفة الذكر بشكل يضمن تصحيح الخلل، وذلك من أجل ضمان خفض الانبعاثات وتحقيق الأمن الغذائى والمائى وعدالة التمويل والتوجه نحو الطاقة النظيفة.

كما أكد على ضرورة تجديد المساهمات المُحددة وطنيًا لتعزيز خطة عمل التخفيف من آثار المناخ خلال مؤتمر COP27، والوفاء بالتعهدات التى تم مضاعفتها خلال مؤتمر جلاسجو لتحقيق تقدم بشأن الهدف العالمى للتكيف.

ومن ناحية أخرى، والحديث للمتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، عرض الوزير شكرى للجهود والمشاورات التى أجراها بهدف الوصول إلى مُخرج متفق عليه عالمياً بشأن الخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ، مؤكداً استمرار بذل الجهود فى هذا الشأن.

واستعرض شكرى كذلك برنامج عمل الشق الخاص بقمة القادة والموائد المستديرة المختلفة التى ستتيح التفاعل المباشر بين القادة حول عدد من الموضوعات، وكذا الأيام الموضوعية، فضلًا عن المبادرات التى ستشمل العديد القضايا منها الأمن الغذائى، والأمن المائى، وتوفير حياة كريمة بإفريقيا، وإدارة النفايات، والانتقال العادل للطاقة، مع دعوة الدول الأعضاء فى المنتدى للانضمام إلى تلك المبادرات والاستفادة منها.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر وزير الخارجية يشارك فى منتدى الدول الأكثر تأثرًا بتبعات تغير المناخ على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا