الارشيف / أخبار مصرية

وزيرة البيئة تتابع آخر استعدادات استضافة مؤتمر المناخ COP27

جدة - نرمين السيد - استكملت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة زيارتها التفقدية لمدينة شرم الشيخ لمتابعة استعدادات المدينة لاستضافة مؤتمر المناخ COP27 فى نوفمبر المقبل، وإجراءات تحويلها لمدينة خضراء، وتفقدت خلالها أعمال تطوير المنطقتين الزرقاء والخضراء للمؤتمر.

وتابعت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال الزيارة آخر مستجدات أعمال الإنشاءات بالمنطقة الزرقاء للمؤتمر، والتأكد من وصول كل الخدمات بالمنطقة، وتتفقد قاعة المؤتمرات والأعمال الخاصة بالقاعات وتجهيزها بأحدث التكنولوجيات، من أجل تقديم نموذج حقيقى وواقعى للتوافق البيئى المستدام للعالم ليقدم مؤتمر المناخ تحت الرئاسة المصرية نموذج للتوافق البيئى بكافة أبعاده اللوجستية والفنية والتقنية، وايضا آخر مستجدات أعمال توسعة القاعة المقامة لاستيعاب الأعداد المتزايدة للمشاركين، والتى قد تصل إلى ما يقرب من 30 ألف مشارك على مستوى العالم، وفى ظل الإقبال الكبير من مختلف الدول والجهات على المشاركة فى المؤتمر مقارنة بالدورة الأخيرة له، إلى جانب تفقد الأعمال الميدانية لتركيب الهياكل والجداريات الخاصة بإقامة المعارض ومكاتب التسجيل والخدمات بالدول المشاركة خلال المؤتمر، للخروج بصورة تليق بمصر وتدل على قدراتها فى تنظيم مثل هذه الأحداث العالمية بقدر كبير من الاحترافية والتميز.

 

 

كما تفقدت الوزيرة الأعمال الخاصة بالمنطقة الخضراء والتى تقام على مسافة قريبة من المنطقة الزرقاء، كمنصة تمكن مجتمع الأعمال والشباب والمرأة والمجتمع المدنى والسكان المحليين والأوساط الأكاديمية والفنانين ومجتمعات الموضة من جميع أنحاء العالم من التعبير عن أنفسهم وسماع أصواتهم، وتسمح بتوفير حلقة وصل بين هذه الفئات والوفود الرسمية المشاركة فى المؤتمر والمفاوضيين للاستماع والاطلاع على مختلف الرؤى والأفكار والحلول المقترحة والنماذج الناجحة بما يساعد على تسريع وتيرة العمل المناخى.

وقد أشارت وزيرة البيئة إلى تلقى 268 طلبا لاستئجار مساحات بالمنطقة الخضراء بحلول الموعد النهائى لطلبات المشاركة تبلغ مساحتها الإجمالية 11553 مترا مربعا، وظهرت حاليا للنور الأماكن التى ستشهد عرض الشق الخاص بالابتكار للزوار والمتحمسين للمناخ خلال المؤتمر، كما ستستضيف المنطقة الخضراء "يوم إفريقيا" وعدد من الأيام الموضوعية التى تناقش عدد من الموضوعات ذات الأهمية المرتبطة بتغير المناخ، وتتضمن مجموعة من الأحداث الجانبية المتعلقة بموضوعات هامة مثل التمويل ومشاركة الشباب والمجتمع المدنى والمرأة والتنوع البيولوجى والحلول القائمة على الطبيعة والحياد الكربونى.

وأضافت د. ياسمين فؤاد أن القرب المكانى بين المنطقتين الزرقاء والخضراء سيتيح الفرصة للوفود والزوار من التوجه إلى حديقة السلام المستضيفة للمنطقة الخضراء، والاطلاع على مختلف الأحداث الجانبية المقامة على جانبى المدرج الخاص بالحديقة، والاستمتاع الطقوس والأنشطة الفنية والإبداعية المختلفة، ثم التمتع فى المنطقة الخضراء بمجموعة متنوعة من الأطعمة، ومناطق الاجتماعات، واكتشاف مشاركات المجتمعات المحلية، والأجنحة الإقليمية والعالمية، مما يعد فرصة عظيمة للتواصل بين مختلف الفئات وتحقيق الشمولية والمشاركة للجميع.

وشددت وزيرة البيئة على ضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء فى التوقيتات المناسبة مع العد التنازلى لبدء فعاليات مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ فى مطلع نوفمبر المقبل.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر وزيرة البيئة تتابع آخر استعدادات استضافة مؤتمر المناخ COP27 على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا