أخبار مصرية

وزيرة البيئة فى يومها العالمى: مصر قامت بجهود كبيرة لحماية الطيور المهاجرة

جدة - نرمين السيد - أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن اليوم العالمى للطيور يعد فرصة حقيقية للتوعية بأساليب التناغم والتعايش مع الطبيعة والاستمتاع بثرواتها الطبيعية من الطيور النادرة والمهاجرة دون الإضرار بها، والتعرف أكثر على الطبيعة وأهميتها وتنوعها البيولوجى وثرواتها بما يحقق المصالح المشتركة للجميع ويساهم فى مشاركة الفرد والمجتمع فى حماية هذه الثروات الطبيعية والحفاظ عليها.

جاء ذلك فى بيان صحفى صدر عن الوزارة، اليوم السبت، بمناسبة مشاركة مصر، العالم، فى إحياء اليوم العالمى للطيور المهاجرة على منصات التواصل الاجتماعى لوزارة البيئة والذى يقام هذا العام تحت شعار "خفت الأضواء للطيور فى الليل" بعرض عدد من الفيديوهات والتنويهات للتوعية بأهمية الطيور للبيئة والإنسان ودورها فى حماية التنوع البيولوجى وأثر التغيرات المناخية عليها.

وأشارت فؤاد إلى أن الوزارة نظمت من خلال مشروع الطيور الحوامة المهاجرة الممول من مرفق البيئة العالمية والمنفذ من جهاز شئون البيئة بالتعاون مع البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة و"بيرد لايف انترناشيونال" احتفالية بمركز التميز البيئى بجبل الزيت بالتعاون مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لعرض الجهود الوطنية فى صون الطيور الحوامة المهاجرة بمشاركة ممثلى شركاء العمل البيئى من العاملين بقطاع الطاقة والبيئة والمجتمع المحلى.

وأوضحت، أن احتفال هذا العام يسلط الضوء على تأثير التلوث الضوئى على الطيور المهاجرة والخطوات التى يمكن للأفراد والمجتمعات والحكومات اتخاذها للحد من تأثير التلوث الضوئى على الطيور المهاجرة حيث اعتادت معظم الطيور على الليل فى هجرتها، حيث تكون سماء الليل عادة مساحة جوية أكثر هدوءا وعددا أقل من الحيوانات المفترسة، إلا أن سماء الليل أصبحت مهددة بأفعال الإنسان بتزايد الضوء الاصطناعى على مستوى العالم؛ ما يمثل مشكلة للطيور، حيث يجذب التلوث الضوئى المنبعث من المنازل والشركات والبنية التحتية الأخرى الطيور المهاجرة ويضربها؛ ما يجعلها أكثر عرضة للهبوط فى المناطق التى تكون فيها أكثر عرضة للتصادمات وغيرها من الأخطار، كما يؤثر الضوء الاصطناعى على الطيور فى مواسم التكاثر والشتاء؛ ما يعطل التغذية والسلوكيات الحيوية الأخرى.

وقالت فؤاد، إن "الطيور تعد سفراء عالميين للطبيعة، فهى تربطنا وتمنحنا معلومات عن بيئات مختلفة بالكوكب كما تربط الناس بالطبيعة خلال رحلاتها السنوية؛ للعثور على أفضل الظروف البيئية والموائل المتاحة لتغذية وتربية صغارها، وبما تتضمنه هذه الرحلات من تهديدات عديدة لتساعدنا فى الحفاظ على التوازن البيئى لكوكب الأرض، وتذكرنا بأهمية العمل معا، لحمايتها والحفاظ عليها كما تجعلنا نفكر فى علاقتنا العالمية مع الطبيعة ودورنا فى حمايتها وحماية الطيور فى العالم من أثار التغيرات المناخية لإعادة التواصل مع الطبيعة من أجل حياتنا ومستقبلنا".

وأشارت إلى أن مصر على الصعيد الوطنى قامت بالعديد من الجهود لحماية الطيور المهاجرة، ومن أهمها دمج برامج صون الطيور الحوامة المهاجرة بالقطاعات التنموية وخصوصا قطاعات الطاقة والسياحة وذلك من خلال التنسيق المستمر مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة والمركز الإقليمى لكفاءة الطاقة والشركة المصرية لنقل الكهرباء فى الالتزام بآلية الغلق عند الطلب فى محطات طاقة الرياح بجبل الزيت للقطاع الحكومى؛ ما ساهم فى حماية الطيور الحوامة وتقليل الفقد فى الكهرباء خلال موسم هجرة.

يذكر أنه يتم الاحتفال باليوم العالمى للطيور المهاجرة، مرتين كل عام، خلال السبت الثانى من شهرى مايو وأكتوبر، حيث يرتبط هذان اليومان بموعد هجرات الطيور التى تنطلق فى بداية الصيف وبداية الخريف.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر وزيرة البيئة فى يومها العالمى: مصر قامت بجهود كبيرة لحماية الطيور المهاجرة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا