الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

شاهد .. مفاجأة بشأن ثروة سمير غانم وأرصدة دلال عبد العزيز البنكية .. لن تتصور كم تبلغ؟

انت الان تتابع خبر مفاجأة بشأن ثروة سمير غانم وأرصدة دلال عبد العزيز البنكية .. لن تتصور كم تبلغ؟ والان مع التفاصيل

الرياض - روايدا بن عباس - 2021/09/17 الساعة 03:30 صباحاً | (محمود الأديب)

رغم مرور 40 يوما على رحيل الفنانة دلال عبد العزيز وا=أكثر من ثلاثة أشهر على رحيل زوجها الفنان سمير غانم إلا أن الحال كما هو بالنسبة للفنانة دنيا سمير غانم وشقيقتها ايمي، حيث مازال الحزن يسيطر عليهما ولم يستطيعا الخروج من الحالة النفسية السيئة التي أصابتهما بعد رحيل والديهما.

 

 

وتعيش الفنانة دنيا سمير غانم وشقيقتها إيمي حالة من الحزن الشديد والانعزال بعيدا عن الأضواء، وذلك بعد فراق والديها الفنان سمير غانم ووالدتهما الفنانة دلال عبد العزيز التي رحلت بعد زوجها بما يقارب من حوالي ثلاثة أشهر بعد صراع طويل مع فيروس كورونا ومعاناة شديدة في المستشفى.

 

 

وقد ترك الفنان سمير غانم ثروة كبيرة لأبنتيه دنيا وإيمي من حب الناس واحترام وتقدير وأعمال فنية عديدة يفتخرون بها، كما أنه ترك لهن ثروة كبيرة وضخمة حصيلة عمل سنوات طويلة من الكد والاجتهاد لإسعاد الجمهور.

 

 

وعقب وفاته تحدثت قناة مختصة بمتابعة أخبار المشاهير على يوتيوب، عن حجم ثروة الفنان الراحل سمير غانم، قائلة أنها بلغت 100 مليون دولار، أي ما يعادل نحو مليار ونص مليار جنيه لكننا لم نستطع التأكد من هذه الأرفام من مصادر موثوقة.

 

 

وبحسب القناة ذاتها فإن ثروة الفنانة دلال عبدالعزيز بلغت ما يقارب 10 مليون دولار أي ما يقارب 157 مليون جنيه مصري وهو مالم يتم تأكيده أيضا من مصادر موثوقة.

 

 

وبخلاف ذلك تحدثت قبل سنوات الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز عن حياتها ومشروعاتها وحجم ثروتها مع زوجها الراحل النجم سمير غانم في حوار أجرته مع جريدة «العربي».

 

 

وقالت دلال عبد العزيز إنها فكرت في إنتاج أفلامها مع زوجها سمير غانم، مضيفة: "كانت فكرة عابرة وانتهت لأن الانتاج له ناسه، وأنا وسمير لا نعرف الألف من كوز الدرة في عالم الفلوس، فأنا لا أعرف عن الفلوس إلا صرفها، ولكن البيع والشراء أنا لست ماهرة فيه، والمناخ السينمائي حاليا لا يشجع، فقد رأينا وسمعنا مؤخرا عن الخسائر الفادحة التي اصابت الكثير من الفنانين الذين دخلوا هذا المجال الخطير الذي يسيطر عليه حيتان فقلنا خلينا في الأمان أحسن".

 

 

وأضافت: "أما عن الثروة فرصيدي في البنك هو الستر، ومن يعرف عني غير ذلك عليه مواجهتي، وأنا لست من أصحاب الملايين مثل الأخريات، ولكن الحال مستور والحمد لله".

 

 

وتوفيت الفنانة القديرة دلال عبد العزيز، يوم 7 أغسطس الماضى، بعد صراع مع المرض ورقودها فى المستشفى قرابة الـ 4 أشهر إثر إصابتها بفيروس كورونا، وبعد 79 يوما من وفاة زوجها الفنان الكبير سمير غانم.