الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

شاهد .. السعودية الهاربة رهف القنون تطل من الحمام بدون ملابس كما خلقها الله ..اتفرج

  • 1/2
  • 2/2

انت الان تتابع خبر السعودية الهاربة رهف القنون تطل من الحمام بدون ملابس كما خلقها الله ..اتفرج والان مع التفاصيل

الرياض - روايدا بن عباس - 2021/09/16 الساعة 04:00 مساءً | (محمود الأديب)

في ظهور جديد ووصف بالصادم نشرت الناشطة السعودية رهف القنون صورة جديدة لها من داخل حوض الاستحمام واستعرضت فيها وشم كبير على ذراعها وهو ما لفت نظر الجمهور بدرجة كبيرة حيث علقت على الصور قائلة باللغة الفرنسية ما معناه: الحياة الجميلة la vie est belle.

 

 

 

وظهرت رهف القنون في الصورة وهي تجلس داخل حوض الاستحمام وتهتم بنفسها من خلال ماسك للعناية بالبشرة وتسترخي حيث ظهرت على ذراعها وشم كبير لأول مرة بدون أن يتضح معنى هذا الوشم وهو ما أثار جدل كبير واعتبره الجمهور تصرف مستفز ضمن العديد من التصرفات التي قامت بها مؤخراً.

 

 

 

واحتفلت رهف القنون ببداية العام الجديد حيث نشرت صورة لها وهي ترتدي فستان على شكل قميص مع حذاء له عنق عالية فوق الركبة باللون الأسود وعلقت عليها لتؤكد أن كل إنسان يستحق السعادة حيث قالت: Happy new year everyone! don’t forget to take care of yourself. Do what you love and never give up سنة سعيدة عليكم جميعًا. كل روح تستحق السعادة في هذه السنة الجديدة.

 

 

وتأتي هذه الصورة بعد أن أثارت رهف القنون جدل واسع بالتعبير عن مشاعرها والسبب الحقيقي وراء طلاقها واعترفت بأنها تمر بمرحلة من التخبط وعدم معرفة حقيقة مشاعرها أو ميولها إذا كانت نحو الرجال أم النساء، إلا أن رد فعل الجمهور بالنسبة لها غير متوقع.   وكانت رهف قد نشرت صورة لها عبر حسابها على سناب شات وعلقت عليها مؤكدة أن البعض يحاول مواساتها بعد الانفصال عن والد ابنتها على اعتبار أنها تمر بحالة سيئة وفترة صعبة لكنها تشعر بالخجل من الاعتراف بالحقيقة لأنها لن تحزن بعد ترك حبيبها رقم 20 ولا يُمكن لأحد أن ينسى أنها تمكن من التخلي عن أهلها فهل ستحزن على حبيب؟! وقالت نصاً: لما الناس يحسبوني حزينة عشاني تركت الحبيب رقم عشرين، وناسيين إني قدرت أترك أهلي.

 

 

وأضافت صورة أخرى مع رسالة ثانية قالت فيها أنها تشعر بالخجل من الاعتراف أنها تبحث عن حبيبة جديدة في اعتراف رسمي بميولها نحو الفتيات حيث قالت في تعليق سابق أن مشاعرها أقوى منها ولا يمكنها أن تعرف طبيعة الطريق الذي ترغب في إكمال حياتها به بخاصة وأنها في بداية حياتها وتكتشف نفسها.