الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

من غير البتاع – اتفرج هيفاء وهبي تستعرض منطقتها الحساسة

شكرا لقرائتكم خبر عن من غير البتاع – اتفرج هيفاء وهبي تستعرض منطقتها الحساسة والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين التهامي -

تداولت حسابات تحمل إسم النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، صورة إغراء جريئة لها، أشعلت منصة تداول الصور والفيديوهات الشهيرة “إنستغرام”.

وبدت هيفاء وهبي، في الصورة وهي ترتدي مايوه ضيق مع قميص وحذاء طويل باللون الأزرق، مما كشف صدرها وأجزاء من نهديها بالإضافة إلى فخذيها .

كما ظهرت النجمة اللبنانية وهي تغطي بيديها منطقة حساسة من جسدها وعينيها ترمق الكاميرا بشكل زاد من إثارته فتحها لفمها قليلا وكأنها في موعد غرامي بدأته بأرسال حمم من لهب عبر شفتيها.

ويأتي تداول هذه الصورة بعد عرض مسلسل الدراما العربي المشترك “أسود فاتح”، تأليف أمين جمال وإخراج كريم العدل، والذي لفتت فيه الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أنظار الجمهور إليها بشكل كبير، وذلك نتيجة الأداء التمثيلي لها، والذي وصفه الجمهور بـ”الرائع”.

وأبدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي رأيهم من خلال تداول مقاطع فيديو للعمل الدرامي، مُعربين أولاً عن إعجابهم بالكادر الفني الضخم الذي اجتمع في المسلسل إضافة لقوة الإخراج واكتمال العناصر الدرامية من صورة ومؤثرات، وثانياً أداء الممثلين الذي تربعت على عرشه الديفا هيفاء وهبي والنجم السوري معتصم النهار.

وكان أول مشهد جذب انتباه الجمهور هو اجتماع وهبي بشخصية “رانيا خطاب” مع الفنان السوري معتصم النهار بشخصية “راغب” في مشهد خيانته لها، حيث قال المشاهدون إن وهبي والنهار أبدعا في تجسيدهما للدورين من خلال نظراتهما وحركات جسدهما، إضافة إلى إتقانهما للهجة المصرية بكل حرفية. كم وصف الجمهور هيفاء وهبي بأنها “وحشة تمثيل”

ومن أبرز تعليقات المتابعين التي أشادت بأداء وهبي، قول إحدى المتابعات: “أكتر حد حقيقي بالتمثيل هيفاء وهبي ترفع لك القبعة”، وساندتها أخرى: “والله بطلة بالتمثيل جبارة استمري هيفاء وسوي لنا أعمال حلوة أكثر متل ما تعودنا”.

في المقابل، تحدث الكثير من المتابعين عن عدة نقاط سلبية أثرت على الأداء التمثيلي لـ”هيفا”، كان أبرزها ظهور آثار عمليات التجميل على وجه الفنانة اللبنانية، وعلى شفتيها التي بدتا منتفتختين وجامدتين، حيث أدى ذلك إلى قلة الإقناع وصعوبة التعبير بملامح وجه جامدة لا تستطيع من خلالها أن تبكي وتضحك وتعبر بشكل تام، فعلّق أحدهم بالقول: “هيفاء بالصور بتجنن عكس التلفاز طالعة كتير كبيرة والعمليات واضحة بوجها وتمها مش عارفة تحركو”.

وتعرضت وهبي أيضاً لانتقادات متعلقة بالثنائية التي ظهرت بها مع معتصم النهار، حيث أشار الجمهور إلى فارق العمر الواضح بينهما خلال التمثيل، وبرأيهم فإنه من الأفضل أن يؤدي شخصية “راغب” ممثلاً بنفس عمر وهبي، أو يؤدي دور شخصية ” رانيا” ممثلة بعمر النهار، حيث اعتبر الجمهور أن السنوات التي تكبر فيها وهبي زميلها النهار هو فارق كبير حتى اعتقد المشاهدون أن النهار يُجسد شخصية ابنها أو زوج ابنتها كون ابنتها زينب فياض مُتقاربة في السن أكثر مع النهار، فعلّق متابعون: “شو دور هيفاء أمو لمعتصم؟”، “فرق العمر واضح كتير بتحس انو عامل علاقة مع حماتو”.

وعلى صعيد وقت العرض، قال الكثير من المتابعين إن هذا المسلسل الاحترافي من حيث التمثيل والإخراج والنجوم الموجودين فيه كان من المفترض أن يُعرض على معظم الشاشات التلفزيونية في شهر رمضان المُبارك، مُعللين ذلك أن أغلب المشاهدين لم يستطيعون متابعته من خلال المنصات الإلكترونية التي ُعرض عليها، حيث اعتبر الجمهور أن هذه النقطة السلبية جعلت نسبة المشاهدة والانتشار ضعيفة.

والجدير بالذكر أن “أسود فاتح” كان من مقرر عرضه في الموسم الرمضاني الماضي إلا أن جائحة فيروس كورونا المستجد أدت لتعذر التصوير في ظل الإجراءات الاحترازية المشددة، ويروي العمل الدرامي قصة حب متشابكة تحدث بين القاهرة وبيروت، وهو التعاون الأول بين هيفاء وهبي والشركة المنتجة “الصّباح إخوان”.

يُشار إلى أن الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي دخلت مجال التمثيل كضيفة شرف في فيلم “بحر النجوم” عام 2008، ثم اختيرت في عام 2009 لبطولة فيلم “دكان شحاتة” الذي أخرجه المصري خالد يوسف حيث حققت آنذاك نجاحاً حافلاً فيه، وقدمت بعد ذلك عدداً من الأعمال منها فيلم “حلاوة روح” ومسلسل “كلام على ورق” و “مريم” و “الحرباية”.



قد تقرأ أيضا